شهدت أجهزة الـفيب (التي يشار إليها خطأً أحيانًا باسم السجائر الإلكترونية) تطورات تكنولوجية سريعة خاصة في السنوات الخمس الاخيرة. فقد استحوذت موديلات الـ Box mods على موديلات الـ Tube ، بموديلات وتقنيات وخصائص والوان لاحصر لها. مما صعب الاختيار وخصوصا للمستخدمي الجدد بسبب وفرة الخيارات.

Different e-cigarettes ما هو جهاز الفيب الأفضل بالنسبة لك؟ في الحقيقة لا توجد إجابة سهلة لهذا السؤال. إليك هذا الدليل لمساعدتك في الاختيار والإجابة على هذا السؤال: أي سيجارة إلكترونية يجب أن أشتريها؟

الجوانب التقنية

Box mod

الـ Box Mod ببطارية مدمجة

قد لا يزال بعض المدخنين يفضلون جهازًا صغيرًا يشبه السجائر في الحجم. ولكن منذ ظهور موديلات الـ Box ، وبدأ الـ vapers بأستخدامه أصبحت شائعة جدا وصار من الأسهل إقناع المدخنين بالذهاب إلى هذا النوع من الأجهزة.

Battery eGo

البطاريات من نوع eGo

الميزة الرئيسية لهذا النوع هي عمر البطارية الطويل ، والذي يزيد بمقدار 2 إلى 3 مرات عن بطارية من نوع eGo ، مما يعني أن هناك حاجة إلى بطارية واحدة فقط لتعطيك اداء ليوم كامل بدلاً من قطعتين نوع eGo (يتم شحن واحدة بينما الأخرى قيد الاستخدام). كما أنها اسرع بالشحن (من 2 إلى 2.5 ساعة بدلاً من 4 إلى 5 ساعات سابقًا) ، وكونها تستخدم الـ USB للشحن فهذا يعني أنه يمكنك استخدام الجهاز أثناء الشحن عند الحاجة!

Atomizer

تانك من نوع الـ Atomizer مع كويلات يمكن استبدالها.

يجب أن تكون التانكات بالحجم المناسب للمبتدئين ، فضلاً عن كونها سهلة الاستخدام. بينما يمكن أن ينتقل المستخدم الأكثر خبرة بعد ذلك إلى تانك أكبر (بسعة اكبر) ، أو إنتاج المزيد من البخار مثل تانكات الـ (sub-ohm = بمقاومات أقل من 1 أوم) أو تانكات لتقديم نكهة أفضل مثل تانكات التقطير (drippers) ، لا يزال العديد من المبتدئين ، للأسف ، يتم توجيههم بشكل خاطئ نحو هذه الأنواع من المعدات المخصصة للمستخدمين الأكثر خبرة.

الاتجاه الان هو لموديلات الـ Box أو الاجهزة ذات شكل القلم التي توفر فيب أكثر راحة مع نطاق قابل للتعديل من المستويات (لا يحتاج المبتدئين في الغالب إلى أكثر من 20 واط). على أي حال ، فإن المدخنين الذين يرغبون في التحول إلى الفيب لديهم العديد من الانواع للاختيار بينها عندما يتعلق الأمر بمجموعة واسعة من المنتجات المتوفرة في السوق, لذلك كن على ثقة (مع التوجيه المناسب) ستتمكن من العثور على الجهاز المناسب لك.

النكهات ومستويات النيكوتين

e-liquid bottles هناك الآلاف من النكهات المختلفة. الأمر متروك لك للعثور النكهة التي تناسبك . يكمن نجاحك في الإقلاع عن التدخين بنجاحك في اختيار المكونين التاليين :

المكون الاول هو النكهة ، من المهم جدًا أن تكون قادرًا على اختبار السوائل الإلكترونية قبل الشراء ، لأنك تحتاج إلى

الاستمتاع بالنكهة التي تختارها, وإلا ستشعر بالملل وتتخلى عن جهودك للإقلاع عن التدخين. نوصي أيضًا بالعثور على نوعين من النكهات التي تفضلها على الأقل ، بحيث يمكنك تبديلها على مدار اليوم. المتعة عامل حاسم عند محاولة الإقلاع عن التدخين. يجب أن تكون التجربة أكثر إمتاعًا من التدخين .

المكون الثاني ، الذي ربما يكون ألاكثر أهمية للإقلاع عن التدخين بنجاح، هو – النيكوتين. لا داعي للخوف من النيكوتين – فالتدخين خطير بسبب استنشاق الدخان ، وليس بسبب النيكوتين (آثاره مشابهة لتأثيرات الكافيين). ينتج عن حرق التبغ القطران الذي يسبب السرطان (يحتوي على حوالي 70 مادة مسرطنة) وأول أكسيد الكربون (بسبب الاحتراق غير الكامل) وهو سام ويؤثر على القلب والأوعية الدموية ويحتوي على جزيئات صلبة دقيقة يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي.

توجد هناك عوامل أخرى مهمة غير النيكوتين ، لكن يبقى النيكوتين عاملا رئيسيًا في انجاح عملية الانتقال الى الفيب وترك التدخين. لذا فإن محاولة الإقلاع عن التدخين باستخدام سائل خالٍ من النيكوتين غالبا ما تؤدي إلى العودة إلى السجائر العادية. نقطة أخيرة مهمة على السوائل: نسب الجلسرين النباتي (VG) والبروبيلين جليكول (PG). يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه PG وسيحتاجون إلى سائل يحتوي على نسبة أعلى من الـ VG لتقليل ألتهيج الناتج عن الـ PG. تعد نسبة 70:30 من PG إلى VG نقطة انطلاق جيدة ، في حين أن النسبة 60:40 أو 50:50 قد تحل المشكلة للأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه PG. ومع ذلك ، من المهم ملاحظة أن VG ينتج المزيد من البخار ، ولكنها تحمل النكهة بشكل أقل. وبالتالي فأن خفض مستوى الـ PG يعني أنك تفقد بعض النكهة.

لكن لا تخلط بين حساسية الـ PG وحقيقة أنك تسعل عند بدء بالفيب لأول مرة. يحدث هذا للجميع وهو امرا طبيعيا ، والسبب هنا هو دخان التبغ وليس البخار. يُسبب دخان التبغ تهيجًا شديدًا في الجهاز التنفسي ، ولكنه يحتوي أيضًا على مواد مخدرة مثل المنثول (الموجود في جميع السجائر ، حتى تلك التي لا تحمل علامة المنثول) ، مما يقلل الرغبة في السعال. نظرًا لعدم وجود أي من هذه المواد في الفيب ، فإن التأثيرات المهيجة للنيكوتين ستجعلك تسعل (وهذا هو سبب اختيار الكثيرلسائل يحتوي على المنثول او النعناع).

لكن هذا التأثير يختفي بسرعة كبيرة, غالبًا في غضون خمس إلى عشر دقائق. ولكن ، سيحدث ذلك في كل مرة تدخن فيها سيجارة وتعود بعدها للفيب. ولهذا السبب فمن الأفضل التوقف عن استخدام التبغ في أسرع وقت ممكن ، وإلا فقد تجد تجربة الـ vaping مزعجة وتستسلم. علاوة على ذلك ، سيبدأ العامل النفسي تأثيره ويوهمك عقلك ان السيجارة أكثر فاعلية في توصيل النيكوتين من جهاز الفيب. ستحتاج إلى استخدام الفيب لمدة 30 إلى 45 دقيقة للحصول على نفس كمية النيكوتين من تدخين سيجارة لمدة 5 دقائق.

أخيرًا ، لا تعتقد ان استخدامك للفيب بطريقة مفرطة يعني انك تعرض نفسك للخطر. وهذا نتيجة لانخفاض الفعالية في توصيل النيكوتين ، مما يعني أنك ستحتاج إلى التدخين الإلكتروني بشكل أكثر انتظامًا مما كنت عليه عند تدخين السجائر.

مستويات النيكوتين

Nicotine level تحتوي السوائل الإلكترونية على النيكوتين. هذا جيد و مفيد للمدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. من المهم في البداية اختيار سائل يحتوي على أقوى مستوى من النيكوتين تعد المستويات المتاحة (بشكل عام من 3 إلى 18 مجم لكل مل) . حتى وان كان المدخن يستهلك من 5 أو 6 سجائر في اليوم فهو يحتاج إلى مستوى قوي من النيكوتين في سائله. هذا لأنه يأخذ سحبات عميقة من السيجارة عند التدخين ، والتي يمكن أن توفر ما بين 1 و 3 ملغ من النيكوتين في السحبة الواحدة ، بغض النظر عن المستويات المذكورة في علبة السجائر.

هذه المستويات المذكورة ليست دقيقة ، حيث يتم الحصول عليها باستخدام آلة التدخين بوتيرة وقوة معينه ، في حين أن المدخنين قادرون على التكيف مع الطريقة التي يدخنون بها للحصول على ما يحتاجون إليه بالضبط من سيجارتهم ، بعدد السحبات وقوتها التي من شأنها توصيل نسب اعلى من النيكوتين. ان كنت تدخن أكثر من علبة سجائر يوميًا ، فقد لا يكون السائل الذي يحتوي على نسبة 18 مجم من النيكوتين كافيًا. و بهذه الحالة ، يمكنك دائمًا استخدام لصقة النيكوتين بجرعة عالية.

لا يوجد خطر من استخدام الفيب بشكل كبير ومستمر , إذا كنت بحاجة إلى المزيد من النيكوتين ، فسوف تدخن أكثر ، وإذا كنت بحاجة إلى نسبة أقل ، فسوف تدخن أقل. يعرف معظم المدخنون بالضبط كيفية قياس جرعة النيكوتين التي يحتاجوها.

استمتع بالتجربة!

Vape expo أولاً وقبل كل شيء ، يعتمد الفيب على المتعة. تجربة نكهات مختلفة ومشاركة الأفكار الجديدة مع مستخدمي الفيب من حولك كلها جزء من عملية الاستمتاع هذه. لا تخف من استثمار بعض المال في جهازك الأول والسوائل – ربما ستكلفك نفس تكلفة علبة السجائر تقريبًا. لكن سرعان ما سترى نتائج هذا الاستثمار – خاصة إذا توقفت عن التدخين بسرعة.

يعد الاستمرار في التدخين مع الفيب فكرة سيئة لأنه عاجلاً أم آجلاً ستعود إلى التبغ.

حاول أيضًا ألا تقلل من مستويات النيكوتين بسرعة كبيرة. سيحدث هذا بشكل طبيعي لأن النيكوتين النقي أقل إدمانًا من النيكوتين الذي يتم الحصول عليه من خلال دخان التبغ (لأسباب مختلفة ، ولكن في الغالب بسبب التفاعلات مع مواد أخرى في الدخان). انتظر حتى يقرر جسمك ذلك فسيخبرك بأنك تأخذ نسبة نيكوتين اكثر مما تحتاج عن طريق الشعور بالدوار أو الغثيان . تحتاج أيضًا إلى توخي الحذر لاحقًا عند الانتقال إلى أجهزة أكثر تقدمًا والتي يمكن أن تمنحك انطباعًا خاطئًا بشأن تقليل مستويات النيكوتين.

غالبًا مايقوم مستخدموا تانكات التقطير او الـ dripper بخفض مستوى النيكوتين. لكن هذا يمكن أن يؤدي إلى الرغبة الشديدة مع مرور الوقت بالعودة الى التبغ لذلك كن حذرا.

النصيحة الرئيسية هي: استمتع بالتجربة ، فهذا هو مفتاح نجاحك. جرب سائلًا جديدًا ، واشتر جهازًا أكثر أناقة ، وقم بالترقية إلى شيء أكثر تقدمًا ، وشارك استمتاعك وتجاربك مع مستخدمين اخرين . بالتأكيد يمكنك العودة الى الرياضة حقق أقصى استفادة من كل الأشياء التي لم تكن قادرًا على فعلها عندما كنت تدخن.

الاسئلة الاكثر شيوعا حول الفيب

Advertisement

Book your Ad here

Latest news

دراسة تشير إلى فاعلية السجائر الإلكترونية في الإقلاع عن التدخين

0
الدراسة التي تحمل عنوان "السجائر الإلكترونية علاج للإقلاع عن التدخين من قبل مستشاري التبغ في فلاندرز: يُظهر مستخدمو السجائر الإلكترونية معدلات إقلاع مماثلة ،...

Advertisement

Book your ad here