من ناحية الأداء ، يعد Minikin V3 افضل من الاصدار السابق V2: عند الفحص نلاحظ أداء الشريحة الالكترونية أكثر استقرارا وأكثر دقة وسلاسة ، ادارة عمل البطاريات ممتاز ، كل شيء مثالي ، سنفصل كل هذا لاحقا.

من الناحية العملية عند الاستخدام ، فالجهاز مريح للغاية ، سواء ان كنت تحمله باليد اليمنى او اليسرى. موقع زر التشغيل واضح ويسهل الوصول اليه. النقد الوحيد الذي يمكن إجراؤه مع Minikin V3 هو الوزن ، والذي قد يكون مفضلا عند البعض كونه يعطي احساسا بالمتانة ، ولكن توجب علينا ذكر ذلك.

من حيث التصميم … ! يأتي الجهاز بألوان عديدة منها هذا اللون الموضح في الصورة ، وهو لون جميل وغريب بذات الوقت. والغرابة هنا لا تقتصر على اللون فقط ، فشكل الجهاز غريب أيضا.

جسم الجهاز له شكل يختلف كثيرا عن الأجهزة المعتادة سواءا بشكل (الصندوق او الاسطواني) ، فهو من جانب يأخذ شكل الصندوق ومن الجانب الآخر له الشكل الاسطواني.

لن نتحدث كثيرا عن التصميم ، كون هذا الموضوع يبقى تفضيلا شخصيا ، لكل شخص ذوق خاص به. ولكن بعيدا عن التفضيلات والأذواق الشخصية الجهاز رائع حقًا!

الخصائص التقنية

الابعاد 84,5 * 47 *37 ملم
الوزن 192 غرام
البطاريات 2 من نوع 18650
الشحن USB-C, شاحن خارجي
الطاقة القصوى 200 واط
انماط التشغيل الواط – Curve – التحكم الحراري

 

محتويات العلبة

  • المود
  • كابل USB
  • دليل المستخدم

GX200 UTC: شريحة الكترونية منافسة

يحتفظ جهاز الـ Minikin V3 بنفس المميزات الموجودة في V2 جودة الصنع مثلا ولكن الاهم هو!

إنه يأتي بنفس الشريحة الالكترونية الممتازة ، حيث يمكنك ملاحظة ذلك على الفور عند الاستخدام ، سرعة عالية في الاستجابة و بالواطية المناسبة (اعتمادًا على الإعدادات التي يتم تحديدها): ستشعر ان بالتسارع التدريجي في القوة ، وهو أمر ممتع للغاية ، خاصةً إن كنت تستخدمه ضمن حدود الـ 25/30 واط.

زر التشغيل كبير نوعا ما ، وليس بارزا بشكل كبير ، مسافة الضغط قصيرة وهو صامت ، وعند الضغط ستشعر بنقرة صغيرة تحت الإصبع.

الجهاز مزود بشاشة تعمل باللمس ، لكنها أكبر من الإصدار السابق ، و بسطوع عالي ، حيث يمكنك قراءة المعلومات حتى تحت اشعة الشمس.

الشاشة تعرض وبشكل دقيق جميع المعلومات التي قد يحتاجها المستخدم ، كوضع الطاقة (واط – فولت – وضع التحكم الحراري وغيرها) ، حالة البطارية ، عداد السحبات وغيرها من المعلومات.

يمكنك تفعيل وضع الاهتزاز او لا مع خاصية قفل الإعدادات لمنع تغيير الاعدادات عند لمس الشاشة عن طريق الخطأ.

قمنا باختبار هذا الجهاز باستخدام تانك OFRF Gear ، والذي نستخدمه عادةً مع اجهزة المود الميكانيكية ، وهذا يسمح لنا بملاحظة عدة أمور.

أولاً ، كون التانك صغير نستطيع ملاحظة شكل الـ Minikin V3 مع هذا الحجم من التانكات. ثانيا كون التانك يمتلك مدخنة قصيرة ، المسافة بين الكويل والفوهة ليست كبيرة مما يسمح بتوصيل افضل للنكهات.

أخيرًا ، يبلغ قطر التانك 24 ملم ، وبهذه الطريقة نستطيع قياس ما إذا كان الجهاز يقبل التانكات ذات القطر الكبيرة. جهاز الـ Minikin V3 يسمح بقطر تانك يصل إلى 25 ملم دون بروز.

تعمل الشاشة باللمس كما ذكرنا أعلاه. ولضبط الطاقة أو درجة الحرارة التي تريدها ، ما عليك سوى تمرير إصبعك لأعلى ولأسفل ستظهر أزرار إفتراضية على الشاشة تمكنك من تغيير الإعدادات. النظام سريع الاستجابة ، ويعمل حتى مع الأصابع المبتلة.

من خلال النقر 5 مرات على زر التشغيل ، يمكنك الوصول إلى اختيار أوضاع التشغيل ، هذه المرة بتمرير إصبعك من اليسار إلى اليمين أو العكس كي تختار الوضع المناسب لك.

توفر الشريحة وضعين للطاقة و 3 أوضاع لدرجة الحرارة.

وضع الواط “البسيط” ووضع المنحني او الـ “Curve” الذي يسمح لك بتحديد منحنيات تغير الطاقة بمرور الوقت. لعند الوضع العادي ، لاحظنا انه من الممكن تحديد التسخين المسبق دون المرور بوضع الـ Curve.

يمكن التحكم في وضع درجة الحرارة بثلاث طرق: عن طريق اختيار نوع السلك ، Ti أو Ni أو SS ، أو عن طريق اختيار TCR (معامل درجة الحرارة ) ، أو عن طريق اختيار TFR (الذي يحدد منحنى مقاومة أكثر دقة على 5 نقاط ، والتباين في مقاومة المواد للحرارة لا يكون خطيًا تمامًا).

في جميع الاوضاع ، الفيب مثالي ، ومصدر الطاقة مستقر للغاية وحيوي ، ويتم البدء بأنتاج الفيب عند الضغط على الزر مباشرة ومن دون تأخير… باختصار ، إنه جهاز ممتاز و دقيق للغاية.

يعمل المود بطاريتين من نوع 18650 يتم ادخالهما من الأسفل ، بعد فتح بوابة حجرة البطاريات ، وهي متينة وثابتة ولم نلاحظ أي ضعف عند الفتح والاغلاق.

الشريحة مجهزة بوحدة شحن 3.5 أمبير ، عبر منفذ USB من النوع C في المقدمة. بالطبع يجب أن يكون لديك محول تيار 5 فولت وبقوة 18 واط أو أكثر لاستخدامه. من الواضح أن هذه الشرائح تعمل بشكل مثالي في ادارة البطاريات ، عمليات إعادة الشحن الثلاث التي قمنا بها ، بقيت متوازنة تمامًا ، عند الشحن والتفريغ. أخيرًا ، تقوم شركة Asmodus بتسويق قاعدة شحن تكفي لوضع الجهاز لإعادة شحن البطاريات. ومع ذلك ، توفر هذه القاعدة 2 أمبير فقط.

بعض المتعة

Asmodus تقدم جهاز عملي ، مريح و بحجم مناسب. اضافة الى ذلك ابتكرت لنا خيارين لزيادة المتعة لتجربة الفيب.

أولاً ، يوجد هزاز (يمكن إلغاءه او تنشيطه). وتتمثل مهمته عند استخدام الأزرار لضبط قوة الجهاز ، فإن النقر على الزر مصحوب باهتزاز ليخبرنا أننا نضغط على زر معين. خاصية لطيفة قد تكون غريبة نوعًا ما في البداية ولكن ستعتاد عليها او بأمكانك ايقافها.

ثانيا ، من الممكن تغيير لون الشاشة من بين 7 الوان. للقيام بذلك عليك أن تهز الجهاز. في الواقع ، كان من الممكن أن يكتفي Asmodus باختيار اللون المناسب من القائمة عبر الازرار ، لكن لا ، لقد زودوا الشريحة بمقياس تسارع. عن طريق هز الجهاز ثلاث مرات ، يمكنك تغيير اللون. قد يبدو الأمر مضحك بعض الشيء ، و ليس ضروريًا ، ولكنها خاصية قد تعجب البعض.

المميزات

  • شريحة دقيقة ومستقرة
  • أوضاع فيب متكاملة وبسيطة
  • شاشة بسطوع عالي
  • تقنية اللمس مثالية
  • إدارة مثالية للبطاريات
  • شحن سريع
  • تجربة الاستخدام

العيوب

  • التصميم غريب بعض الشيء
  • اقصى قطر للتانكات يسمح به الجهاز 24 ملم
التقييم
الجودة مقابل السعر
جودة الفيب
جودة التصنيع
استهلاك السائل
تجربة الاستخدام
المقال السابقازدهار شركة GEEKVAPE في مجال التسويق الرياضي: أطلقت الشركة أربعة منتجات بالتعاون مع شركة Aston Martin المصنعة لسيارات السباق
المقال التاليمراجعة طقم Coolfire Z80 من شركة Innokin
مدير نشر - صحفي في موقع Vaping Post