شركة “مداد للتكنولوجيا” التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، والتي تكرس نفسها للتطوير والاستثمار في التقنيات المبتكرة التي تساهم في تحسين الصحة العامة. وتدير الشركة التابعة لمجموعة “مداد القابضة” اليوم عدداً من المبادرات الرائدة في مجالات التكنولوجيا الصحية والحيوية والمالية وإدارة الطاقة. 

جهاز نيستا

كشفت الشركة الغطاء عن جهاز “نيستا” في النسخة السنوية الثانية من المعرض العالمي للسجائر الإلكترونية الذي انعقد في مركز دبي التجاري العالمي في شهر يونيو الماضي.

جهاز نيستا
مصدر الصورة : شركة مداد للتكنولوجيا

وتم تطوير جهاز “نيستا” وإنتاجه محلياً، و يستخدم الجهاز تقنية الموجات فوق الصوتية الحائزة على براءة اختراع لتحويل سائل يحتوي على النيكوتين الصيدلاني إلى رذاذ بارد، وتضمن هذه التقنية خلو الرذاذ من المواد الكيميائية الخطرة والمعادن الثقيلة، الأمر الذي يقود لتقليص المخاطر المرتبطة بالتدخين.

يوضح جهاز “نيستا”، بأنه لا يوجد أي عملية تسخين أو حرق للتبغ، الأمر الذي يعني غياب أي عناصر كيميائية. وعلاوة على ذلك، فإن جهاز “نيستا” لا يسبب أي انبعاث لهذه العناصر على الإطلاق.

تم تصميم جهاز نيستا ليحاكي شكل الشيشة التقليدية، ولكن بأقل المخاطر. حيث أن الشيشة التقليدية تطلق ما يصل إلى 6 آلاف عنصر كيميائي تنجم عن عملية حرق التبغ أو تسخينه بدرجات عالية، حيث ثبت أن 100 من هذه العناصر على الأقل تسبب الأمراض المرتبطة بالتدخين. كما يسبب تدخين الشيشة مخاطر صحية هائلة، حتى أنها تتجاوز أضرار السجائر التقليدية، فتدخين الشيشة لساعة واحدة فقط يؤدي لاستنشاق 100 إلى 200 ضعف كمية الدخان الناتج من سيجارة واحدة.

إلى جانب قدرته على تقليص أضرار التدخين والأثر السلبي على البيئة، يأتي جهاز “نيستا” مدعوماً بخوارزمية حائزة على براءة اختراع تنتج قطرات الرذاذ بأسلوب دقيق وموزع بشكل متوازن لتكون التجربة أكثر سلاسة.

وبما أن جهاز “نيستا” يستخدم تقنية إنترنت الأشياء مع خاصية الاتصال بتطبيق على الهاتف الذكي عبر البلوتوث، يمكن المستخدمين من مراقبة وتيرة تعرضهم للنيكوتين، ويمنحهم نظرة شاملة على معدل تدخينهم.

محمد الشيبة المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة "مداد للتكنولوجيا"
مصدر الثورة : شركة مداد للتكنولوجيا

قال محمد الشيبة المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة “مداد للتكنولوجيا”: “يمثل جهاز ’نيستا‘ ثمرة رؤية طموحة لمعالجة المخاطر الصحية الهائلة التي يسببها تدخين الشيشة، لاسيما وأن هذه العادة شائعة للغاية في المنطقة، حيث لا يقتصر أثرها السلبي على صحة المدخنين فحسب، بل يتسبب بضرر على البيئة أيضاً. وبفضل هذا الجهاز، نسعى لمنح المستخدمين تجربة أقل ضرراً وتنال رضاهم باستخدام تقنيات الموجات فوق الصوتية الرائدة، لتقليص الأضرار التي تسببها عملية حرق التبغ”.

 

دخل جهاز “نيستا” مراحل التطوير الأخيرة، وتعمل الشركة حالياً على إصدار الموافقات والتراخيص اللازمة من “توجيه منتجات التبغ في الاتحاد الأوروبي” و”الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة”، علاوة على هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس. وعلى الرغم من عدم طرحه في الأسواق بعد، سيتم توفيره في أسواق دولة الإمارات مع البدء بإنتاجه قبل أي أسواق أخرى، والتي ستشمل أيضاً المملكة المتحدة وأوروبا.

واستثمرت “مداد للتكنولوجيا” 50 مليون دولار على مدار السنوات الأربع الماضية في تطوير وتصنيع واختبار تقنيتها للموجات فوق الصوتية، و استصدار الموافقات التنظيمية اللازمة في دولة الإمارات والأسواق الدولية. وتعتزم الشركة ضخ استثمارات إضافية بقيمة 100 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة لإجراء التجارب السريرية، وبحوث الإقلاع عن التدخين، وتطوير المنتجات ضمن قطاعات عملها الأخرى.

المقال السابقمراجعة بود B60 Aegis Boost 2 من شركة Geek Vape
المقال التاليمراجعة طقم Q16 FF من شركة Justfog
مدير نشر - صحفي في موقع Vaping Post