قامت إدارة الصحة العامة بولاية كاليفورنيا (CDPH) بأخذ عينات من الهواء من متاجر السجائر الإلكترونية في جميع أنحاء الولاية، كجزء من مبادرتها لتحديد الآثار الصحية للتعرض للبخار أو ما يسمى بالفيب السلبي.

في وقت سابق، أشار خبير الصحة العامة الدكتور مايكل سيجل إلى أن نتائج هذا التقرير تم الحصول عليها من متجر vape صغير وغير مهوى، حيث كان العديد من الموظفين وعددهم 13 عميلًا يستخدمون السجائر الإلكترونية و ينفثون البخار بقوة أثناء أخذ العينات.

مع ذلك، وبالنظر إلى كل هذه الظروف، كانت النتائج تشير إلى عدم وجود مستويات خطيرة من التعرض لأي مواد كيميائية خطرة.

ان هذه الدراسة، على الرغم من إجرائها في ظل ظروف تعرض عالي جدًا لبخار الفيب في متجر vape صغير غير مهوى مع العديد من الموظفين والعملاء الذين يستخدمون هذه السجائر وغيوم من البخار مرئية بشكل واضح، إلا أنه لم يوثق أي مستويات خطيرة من التعرض لأي مادة كيميائية خطرةالدكتور مايكل سيجل

كانت نتائج تحليل عينات الهواء كما يلي :

  • النيكوتين: غير مكتشف
  • جليسيدول: لم يتم الكشف عنه
  • الفورمالديهايد: 7.2 جزء في البليون
  • ثنائي الأسيتيل: لم يتم اكتشافه باستخدام الطريقة القياسية
  • بنتانيديون- 2،3: لم يتم اكتشافه باستخدام الطريقة القياسية
  • أستيل بوريتيل: لم يتم اكتشافه باستخدام الطريقة القياسية
  • الأسيتون: غير مكتشف
  • إيثيل بنزين: غير مكتشف
  • زيلين: لم يتم الكشف عنها
  • او – زيلين: لم يتم الكشف عنه
  • التولوين: لم يتم الكشف عنه
  • الأسيد ألدهيد: غير مكتشف
  • الاسيتونتريل: لم يتم الكشف عنه
  • ألفا بينين: لم يتم الكشف عنه
  • البنزن: غير مكتشف
  • الكلوروفورم: غير مكتشف
  • د- الليمونين: غير مكتشف
  • كلوريد الميثيلين: غير مكتشف
  • ميثيل ميثاكريل: لم يتم الكشف عنه
  • n- هكسان: لم يتم الكشف عنها
  • الستيارين: لم يتم الكشف عنه

والآن، هل لاتزال المخاوف موجودة بشأن وجود الفورم ألدهيد؟

وأشار الدكتور سيجل إلى أن مستوى الفورم ألدهيد الذي تم اكتشافه يتوافق مع المستويات الموجودة عادة في مستويات الهواء الداخلية والخارجية تحت الظروف الطبيعية، مضيفًا الى أن المواد الكيميائية الأخرى التي تم اكتشافها هي الإيثانول (الكحول) وكحول الأيزوبروبيل.

لم توثق هذه الدراسة (…) أي مستويات خطيرة من التعرض لأي مادة كيميائية خطرة.الدكتور مايكل سيجل

واضاف سيجل : كان النيكوتين غير موجود في عينة الهواء. ولم تكن نسبة التعرض للفورم ألدهيد مختلفة عن البيئات الداخلية والخارجية الأخرى. كما لم يتم الكشف عن الأسيتون والألدهيدات الأخرى والتولوين والبنزن والزيلين. كما لم يتم الكشف عن المواد الكيميائية التي ارتبطت بـ “رئة الفشار” عند تحليل العينة

حظر الحكومات للفيب غير مبرر

“هذه الدراسة تثبت بشكل واضح بأن الفيب – السجائر الالكترونية لا تشكل أي مخاطر صحية.” بهذه العبارة اختتم خبير الصحة العامة د. سيجل.

وأضاف أنه بينما كان هو نفسه وراء العديد من عمليات حظر التدخين التي تم فرضها، وبناءً على هذا الدليل الحالي، فإنه لا يرى سببًا لضرورة قيام الحكومات بحظر الفيب في الأماكن العامة.

لا يوجد أي دليل ملموس يثبت أن السجائر الإلكترونية أو بخارها من الممكن أن تشكل أي مخاطر صحية على مستخدميها أو من حولهمالدكتور مايكل سيجل

وكالعادة, لم تصدر إدارة الصحة العامة بولاية كاليفورنيا CDPH أي بيانات تتعلق بهذه الدراسة بشكل رسمي

المقال السابقمراجعة بود Luxe X من شركة Vaporesso
المقال التاليثلاث حقائق يجب على المدخنين معرفتها عن الفيب