ما تحتاج لمعرفته حول الـ VAPE او السجائر الالكترونية

مرحبًا بكم في Vaping Post ، موقع متخصص في السجائر الإلكترونية وأخبار الـ Vaping منذ عام 2011. نحن نغطي مجالًا واسعًا من الموضوعات حول منتجات الـ Vape كوسيلة لمكافحة التدخين.

إذا كانت لديك أي أسئلة حول الـسجائر الالكترونة ، إليك ملخص لكل ما تحتاج إلى معرفته.

ما هو الـ VAPE؟

Electronic cigarette

يُشار إلى السيجارة الإلكترونية في الوقت الحاضر أيضًا باسم “المبخر الشخصي” أو “الشيشة الالكترونية” ، ويفضل مجتمع الـ Vaping عدم تسميتها بالسجائر الإلكترونية لأن الـ Vaping قد تطور إلى ما هو أبعد من السجائر الإلكترونية الأصلية. على اي حال ، إنه جهاز إلكتروني يمكن استخدامه لتبخير السائل إلكتروني الذي يعتمد بشكل اساسي على البروبيلين جليكول (Propylene Glycol) والجلسرين النباتي (Vegetable Glycerin) ، والذي غالبًا ما يكون منكهًا بنكهات مختلفة وقد يحتوي على النيكوتين.

يعود اختراع مفهوم السجائر الإلكترونية إلى الستينيات ، بالأصل هي براءة اختراع أمريكية تم رفضها ، اما النماذج الصناعية التي نراها اليوم قد نشأت من اختراع بواسطة الصيدلي الصيني Hon Lik. بالنسبة لبعض الناس ، Hon Lik لم يستطع ان يبقى مستقلا عن لوبي التبغ (الشركات الكبرى المصنعة للسجائر) فقبل بضع سنوات باع براءات اختراعه لأحدى هذة الشركات. يظن البعض الأخر من الناس ان Hon Lik كان يسعى الى انتقال صناعة التبغ لإنتاج منتجات منخفضة المخاطر.

يوجد اليوم خيارات لا حصر لها لأنماط وتصميمات واحجام أجهزة الـ VAPE، ولكن يمكن التعرف بسهولة على العديد من العلامات التجارية ذات الجودة.

ماذا يوجد في الـ VAPE؟

مرت سنوات عديدة على وجود الـ Vaping ، لكن العديد من الناس يستمرون في التساؤل عما هو موجود بالفعل في الـ VAPE. هل يوجد تبغ هناك؟ ماذا عن الأسماء الكيميائية المعقدة؟ تزعم وسائل الإعلام دائمًا أن الـ vaping ليس آمنًا. هذة المزاعم تثير الخوف والقلق لمن لايعرف ، ولكن لا تقلق ، فلدينا جميع المعلومات التي تحتاجها للإجابة على هذا السؤال : ماذا يوجد في الـ VAPE؟

من ماذا يصنع السائل الإلكتروني او الـ E-juice؟

تحتوي معظم السوائل الإلكتروني على أربعة مكونات رئيسية: الجلسرين النباتي (Vegetable Glycerin) والبروبيلين غليكول (Propylene Glycol) والمنكهات والنيكوتين. من المهم معرفة هذة المعلومات الأساسية . اقرأ المقالة التالية لمعرفة المزيد عن :

من ماذا يصنع السائل الإلكتروني او الـ E-juice؟.

كيف تدخن الـ VAPE؟

يسأل الكثير من الناس هذه الأيام عن كيفية تدخين السجائر الإلكترونية . فيب أو تسمى أيضًا الشيشة الالكترونية او السجائر الإلكترونية وغيرها ولكن كل هذه التسميات اصبحت معروفة الآن وباتت جزءاً من ثقافتنا الاجتماعية. كيف ادخن الـ VAPE هل هو سؤال صحيح؟

ما هو الـ Mouth to lung vape – MTL او سحبة السيجارة؟

ان كُنت مستخدماً للـسجائر الالكترونية ، هذا يعني انك قد زرت العديد من المنتديات و المدونات المختصة بالسجائر الإلكترونية ، وتسائلت ، “ما هو الـ MTL – Mouth to lung؟” وهناك ايضا الـ Direct to lung ، وهي عبارة عن طريقتين مختلفتين للتدخين الإلكتروني. ولكن ما الفرق بينهما؟ وأيهما أفضل؟ ، والأهم من ذلك – هل طريقتك في التدخين الالكتروني صحيحة ام خاطئة؟

من اخترع الـ VAPE؟

هل تتسائل عمّن اخترع الـ VAPE؟ إذا كنت تثق في وسائل الإعلام فقط ، فمن المحتمل أن تحصل على إجابة خاطئة لأن الاعلام الغير متخصص غالبًا ما يحاول تخويف القراء أو تضليلهم. تعود قصة الـ vaping إلى أوائل الستينيات من القرن الماضي ، وهي ليست بالشكل الذي تصوره وسائل الإعلام اقرأ المزيد لتعرف حقًا من اخترع الـ VAPE.

كيف تعمل السيجارة الإلكترونية؟

يبدو ان الكثير من الناس لاتمتلك الاجابة الكافية او الصحيحة لهذا السؤال ، بما في ذلك علماء وصحفيين متخصصين ، وهم بحاجة لمعرفة الاجابة . لحسن الحظ ، ليس من الصعب شرح ذلك . اقرأ المزيد لتتعلم كيف تعمل السيجارة الإلكترونية.

هل من الآمن التدخين الإلكتروني بدون النيكوتين؟

يتفق معظم الخبراء الطبيين الآن على أن السجائر الإلكترونية أكثر أمانًا من التدخين ، ولكن لا يزال لدى الكثير من المدخنين الذين يفكرون في تجربتها بعض الأسئلة . احد هذة الاسئلة واغربها هو ، هل من الآمن التدخين الإلكتروني بدون النيكوتين؟

نماذج وموديلات مختلفة من أجهزة vaping

Cigalike

Cigalike

وهو النموذج ألاقدم . حيث جائت تسمة الـ cigalike (من الإنجليزية cig-a-like ، تشبه شكل السيجارة) هي سيجارة إلكترونية تحاكي شكل السيجارة التقليدية .

لها شكل جذاب بالنسبة للمدخن ، ولكن هذا النموذج يوفر عمر بطارية قصير وينتج كمية قليلة من البخار. ننصحك بتجنب هذا النوع إذا كنت بصدد الإقلاع عن التدخين.

يحوي هذا النموذج عيوب أخرى كنظام عمل مغلق. بمعنى أنه يتطلب عادةً شراء عبوات لا تتوفر إلا مع العلامة التجارية المصنعة مما يجعل الاختيار ضيقاً جدًا والسعر غالبًا مايكون مرتفعًا.

Tube Mod

Tube Mod

هي سيجارة إلكترونية أكبر بكثير من ألـ Cigalike وتمتاز بشكلها الاسطواني ، “Mod” هي اختصار لـ “السيجارة الإلكترونية المعدلة” او “Modified electronic cigarette” . وهي من الموديلات الناجحة والفعّالة ، وذلك لأحتوائها على بطارية ذات سعة كبيرة (ثابتة او قابلة للتغير) تكفي تقريباً يوم كامل من الاستخدام . وتوفر معظم الـ Tube Mod إعدادات تسمح لك بضبط “البخار” كتغيير الواطية او الفولتية لتناسب احتياجاتك ، وهنالك انوع اخرى من الـ Tube Mod ابسط بكثير فهي توفر اعدادات بسيطة تتماشى مع التانكات البسيطة من نوع الـ Clearomizer (انواع الكيت الجاهزة للاستخدام) . اقرأ دليلنا عن الـ Clearomizer .

من مميزات الـ Tube Mod احتوائها على نظام مفتوح او القابل للتغيير، على عكس الـ Cigalikes أو البود “Pods” التي سنقوم بشرحها لاحقاً .

Box Mod

Box Mod

يعمل الـ Box Mod بنفس مبدأ عمل الـ Tube Mod بالرغم من الاختلافات الواضحة بالشكل والحجم فهو يمتاز بشكل مستطيل او مربع . ويعتبر من اكثر انواع الـ VAPE رواجاً حيث توفر اغلب الـ Box Mod الخيار بأستخدام بطاريات قابلة للتبديل وهذا مايعطي استقلالية اكثر في استخدامك السيجارة الإلكترونية وتوفر ايضا انماط تشغيل اكثر واوسع من الـ Tube Mod . شكلها المتناسق وحجمها الكبير نسبياً تعطي احساساً بالجودة والفخامة عند الاستخدام. للمزيد اقرأ دليلنا حول الـ Box Mods.

Pod

Pod

يستخدم الـPod مبدأ مشابهًا لـ Cigalike ، مع نظام تحكم بسيط للغاية في أغلب الأحيان ، ولكن بشكل مختلف عن شكل السيجارة التقليدي . يمتاز بشكل متناسق يشبه مفتاح الـ USB ، ما يسهل استعماله وحمله . بالرغم من قدرته على انتاج كميات بخار كبيرة قياساً بـالـ Cigalike ، الا إن الـ Pod محدود للغاية من حيث سعة البطارية وذلك لأحتوائة على بطارية صغيرة الحجم ، مما يتطلب من المستخدم إعادة شحن الجهاز بانتظام .

يلجأ الكثير من مصنعي الـ Pods الدخول في شراكات مع مصنعيّ السوائل الإلكترونية لدمج منتجاتهم وذلك بوضع العلامات التجارية الشهيرة للسوائل الالكترونية على خراطيش التعبئة . سيُجبر مستخدمين الـ Pods على شراء خارطيش التعبئة من الشركة المصنعة للـ Pods والذي يضيق خيارات الشراء على المستهلك .

 

كيف تختار جهاز الـ Vape ؟

الطريقة الأساسية هي التجربة , هناك الآلاف من النكهات في السوائل الإلكترونية ومئات الموديلات المتوفرة في اللاسواق . ولكن كي يكون اختيارك أسرع واكثر دقة ، قام فريق عمل Vaping Post بأنشاء دليل شامل لمساعدتك على اتخاذ قرار سريع وفعال . ستستند هذه التوصيات إلى تجربتنا الخاصة كوننا جميعًا مدخنون سابقون وقمنا بألانتقال الى الـ Vape . ولكن قبل دخولك الى دليلنا الشامل ، ننصحك بتجربة PockeX Pocket AIO كأول جهاز فيب لك.

ستوفر لك هذه المقالة معلومات مهمة حول اختيار السيجارة الالكترونية للمرة الاولى :

To each smoker fits a vaporizer

السجائر الإلكترونية والصحة

Electronic cigarette and Heath

أهم شيء هو الإقلاع عن التدخين , اختر الطريقة التي تجدها مناسة لك.

تتساءل عما إذا كانت السيجارة الإلكترونية تشكل خطورة على الصحة وأنها شرعية تمامًا . ببساطة ، الجواب هو نعم. تعتبر السجائر الإلكترونية خطرة على الصحة كباقي المنتجات الاستهلاكية الأخرى ولكنها تقلل وبشكل كبير من مخاطر التدخين .

من الصعب الموازنة بين ايجابيات وسلبيات السجائر الإلكترونية . ولكن تضهر الدراسات من حول العالم أن السيجارة الإلكترونية كان لها دورا كبيرا في انخفاض اعداد مدخني التبغ وان التحول الكامل الى السجائر الالكترونية اقل ضررا بمراحل .

ما هو مستوى الخطر؟

ما مدى خطورة السجائر التقليدية (التبغ) بالنسبة للسجائر الالكترونية ؟ من الصعب جدًا إعطاء رقم دقيق حول النسبة المئوية ، لكن وزارة الصحة البريطانية و منظمة الصحة العامة في عام 2015 قررت القيام بذلك .

السجائر الإلكترونية تقلل من خطر التدخين (التبغ) بنسبة 95٪ .

قالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا (PHE) في عام 2015 ، عبر تقرير علمي مستقل ، إن السيجارة الإلكترونية أقل خطورة بنسبة 95٪ من السجائر التقليدية (التبغ) . منذ ذلك الحين ، اعتمدت هذا التقرير منظمات صحية اخرى بما في ذلك الكلية الملكية للأطباء (RCP) و جامعة فيكتوريا في كندا .

ولكن تنشر منظمة الصحة العالمية (WHO) وبانتظام تقارير كهذة ولكن أقل تفاؤلاً بشأن الفوائد العامة للسجائر الإلكترونية ، فعلى سبيل المثال تشكك بفعاليتها في الإقلاع عن التدخين ، أو استعمالها من قبل المراهقين . ومع ذلك ، فأن هناك إجماع عام على ان السجائر الإلكترونية تقلل من مخاطر التدخين (التبغ) .

إن التناوب بين سجائر التبغ والسجائر الإلكترونية ليس له تأثير كبير على الصحة.

أن المكسب الصحي الاكبر للمدخن لن يتم الحكم عليه إلا إذا توقف عن التدخين تمامًا. إن الاستخدام المزدوج للسيجارة الإلكترونية و السيجارة التقليدية (التبغ) لن يؤدي إلا إلى آثار صحية معتدلة . من خلال الاستمرار في التعرض لأول أكسيد الكربون والنيتروزامين والقطران والجزيئات الدقيقة من التبغ المدخن حتى بكمية صغيرة ، يستمر المدخنون في تعريض حياتهم لخطر كبير.
هذا لا يعني تثبيط مستخدمي السجائر الإلكترونية على العكس تمامًا. يعد استخدام السيجارة الإلكترونية بالتناوب مع التبغ الخطوة الأولى نحو الإقلاع عن التدخين ، وعلى المدخنين وضع ذلك في الاعتبار.
إن استخدام سيجارتك الإلكترونية في الأماكن التي يُحظر فيها التدخين ، لا يمثل أسلوبًا حضاريا لصحتنا (تأكد من المناطق المحضور فيها استخدام الفيب في بلدك).

إذا كان التدخين الإلكتروني – الـ Vaping – اقل خطراً بنسبة 95٪ ، فما هي الـ 5٪ المتبقية ؟

لا يزال من الصعب الإجابة على هذا السؤال بدقة ، لكن بخار السيجارة الإلكترونية قد يحتوي على مستويات منخفضة جدًا من المركبات التي تعتبر ضارة بالصحة. تحاول بعض الدراسات تحديد المركبات العضوية المتطايرة (VOC) في البخار. أكثر الأعمال العلمية التي تم الاستشهاد بها هي من نوع الألدهيدات. غالبًا ما نتحدث عن آثار السجائر الإلكترونية من الفورمالديهايد والأكرولين والأسيتالديهيد.

قد يحتوي بخار السيجارة الإلكترونية على آثار لمركبات عضوية متطايرة (VOC) تعتبر ضارة بالصحة.

مستويات تركيز هذه المركبات أقل بكثير من تلك الموجودة في دخان السجائر والتي يبلغ عددها بالآلاف. من ناحية أخرى ، يمكننا ملاحظة اختلافات بالنتائج اعتمادًا على تكوين جهاز الفيب مثل قوته أو ترطيبه في السائل الإلكتروني أو تكرار استخدامه.

من المهم جدًا التحقق من تعبئة السيجارة الإلكترونية بالسائل الإلكتروني بشكل صحيح.

من أجل تقليل المركبات العضوية المتطايرة في بخار السيجارة الإلكترونية ، نوصيك دائمًا بالتأكد من تغذية المقاومة والقطن في التانك بالسائل الإلكتروني بشكل صحيح . ننصحك أيضًا بترك وقت بسيط بين السحبات حتى لا تزيد من سخونة مقاومة التانك . تأكد أيضًا من تغيير مقاومتك بانتظام (على الأقل كل أسبوعين للاستخدام اليومي). أخيرًا ، من الضروري الحفاظ على توازن جيد بين قيمة ألاوم لمقاومتك والشدة (بالفولت) أو الطاقة (بالواط) في سيجارتك الإلكترونية.

إذا كان بخار السيجارة الإلكترونية يسبب ازعاج في الحنجرة او الحلق فهذا غير طبيعي (بأستثناء الاحساس بطعم النيكوتين او مايسمى بالـ Nicotine hit ) عليك مراجعة النقاط الثلاث التي قمنا بذكرها .

استشر البائع في منطقتك للحصول على معلومات اضافية ، أو اقرأ كتيب التعليمات الخاص بجهازك لمعرفة القيم المقاومات المناسبة مع جهازك . لمزيد من المعلومات اقرأ هذة المقالة عن المقاومات

لمعرفة الآثار طويلة المدى للسجائر الالكترونية علينا الانتضار لفترة طويلة جدًا .

لاختتام هذا القسم الخاص بالصحة والمخاطر المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية ، سيكون هناك دائمًا شك حول الآثار طويلة المدى لسبب بسيط وهو أنه من الناحية الأخلاقية ، لا يمكن للباحثين أن يطلبوا من غير المدخنين ان يستعملوا السجائر الالكترونية لفترة طويلة جدًا . فقط الدراسات الوبائية الرئيسية ستكون قادرة على ذلك ، ربما خلال الخمسين عامًا القادمة سنصل على اجابة لهذا السؤال. لكن نظريًا ، يبدو أن المخاطر الرئيسية المرتبطة عمومًا بالتدخين (التبغ) مثل (السرطان ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، وأمراض الجهاز التنفسي) اقل بكثير مع السجائر الإلكترونية.

هل السجائر الالكترونية فعالة لترك التدخين ؟

تشير الدراسات التي ركزت على الإقلاع عن التدخين بمساعدة السجائر الإلكترونية إلى مجموعة واسعة من الأرقام . تشير بعض الدراسات مثل جامعة ملبورن في أستراليا إلى معدل كفاءة بنسبة 18٪ ، وآخر في المملكة المتحدة ومعدل توقف كامل عن التدخين بنسبة 28٪ ، و التحليل-التلوي ألامريكي (دراسة تحلل مجموعة من الدراسات) تفيد بأن درجة فعالية السجائر الالكترونية هي 18٪.

6 ملايين شخص من اوروبا قالو إنهم توقفوا عن تدخين (التبغ) بفضل السجائر الإلكترونية.

لا يمكن برهنة فعالية السجائر الالكترونية كطريقة لترك التدخين (التبغ) بالأرقام إلا من خلال دراسات معقدة للغاية (مثل التجارب العميقة ذات الشواهد) ، والتي لا تزال نادرة جدًا اليوم لأنها باهظة الثمن ، ولكن ما لدينا الآن هو أن السيجارة الإلكترونية على الأقل لها نفس فعالية الوسائل الاخرى كالتي تباع في الصيدليات او الاسواق مثل (اللواصق، العلكة ، أجهزة استنشاق) وغيرها .

على سبيل المثال ، أظهر مسح أوروبي واسع النطاق أن 6 ملايين شخص استطاعوا ترك التدخين (التبغ) بالفعل بفضل السجائر الإلكترونية. إذا لم تكن الاستطلاعات ذات قيمة علمية كبيرة ، فمن الممكن الحكم على فعالية السجائر الإلكترونية من منظور الصحة العامة.

هل يشكل التدخين الإلكتروني – الـ Vaping خطرا ًعلى الأشخاص من حولك؟

الـ vaping السلبي نسبتهُ قليلة جدا تكاد تكون معدومة قياساً بالتدخين السلبي في التبغ ، لكنه موجود.

السيجارة الإلكترونية أقل خطورة على البيئة من السيجارة التقليدية (التبغ) ، ولكنها ليست خالية تماماً من المخاطر للأشخاص الذين هم بجوارك . كالعادة ، تتعارض الدراسات مع بعضها البعض ، ولكن يمكن ملاحظة أن اغلب الدراسات تشير الى ان السجائر الالكترونية خطرها اقل بكثير على الاشخاص المحيطين بك . الأسباب الرئيسية لذلك هي أنه لا يوجد احتراق وأن طبيعة البخار أقل ضررا على الجسم . علاوة على ذلك ، مع السجائر الإلكترونية لا يوجد بخار ثانوي بمعنى لا تنتج السيجارة الإلكترونية بخارًا إذا لم يتم تنشيطها ، على عكس سيجارة التبغ التي توضع في منفضة سجائر تنتج دخانًا ضارًا للغاية (احتراق بطيء). بالإضافة إلى ذلك ، فإن عمر البخار في الهواء المحيط منخفض جدًا مقارنة بعمر دخان التبغ .

يوضح موقعstop-tabac.ch الذي نشرته جامعة جنيف أنه “إذا كانت العواقب الصحية للـ vaping السلبي أقل أهمية من التدخين السلبي للتبغ ، فلا يمكن اليوم القول إن التعرض السلبي لبخار السيجارة الإلكترونية غير موجودة.

لمتابعة القراءة ، ندعوك لمتابعتنا بانتظام على Twitter و Facebook لإطلاعك على آخر الأخبار. تتوفر أيضًا الرسائل إخبارية مجانية تحت تصرفك إذا لم يكن لديك الوقت لقضائه على موقعنا كل يوم (يتم إرسالها كل يوم جمعة).


Ghyslain Armand

كُتِب هذا المقال في أبريل 2017 من قبل Ghyslain Armand ، مؤسس شركة Vaping Post, ومحرر مجلة PGVG magazine والمخرج المشارك لفيلم Beyond the Cloud.

قد يتم تحديث هذه المعلومات.

Advertisement

Book your ad here